منتديات احمد وفيق الهيتي

منتديات احمد وفيق الهيتي ترحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  احتلال برطالنيه للعراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمار الكيتاوي



عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 02/03/2011
العمر : 26
الموقع : راح وايسه منه غرك بالماي

مُساهمةموضوع: احتلال برطالنيه للعراق    الأربعاء مارس 02, 2011 10:57 pm

الاحتلال البريطاني للعراق وحركة الجهاد
الاحتلال البريطاني للعراق
احتلت الجيوش البريطانية البصرة الواقعة جنوب العراق وذلك في اول محرم الحرام عام 1333 للهجرة الموافق لل22 تشرين الثاني 1914 ميلادية . وكانت هذه القوات قد احتلت مدينة الفاو اخر نقطة للجنوب العراقي في 6 تشرين الثاني 1914.
وكان قوام القوات التركية في العراق كاتالي:
سرية خيالة واحدة
بطريتان جبليتان
بطريتان للمدفعية صحراويتان
بطريتا مستودع
اربع بطريات ونصف< بدون ادوات سحب
ستة افواج مشاة
تسعة افواج ونصف درك جندرمة
ستة افواج حدود
ثمانية سرايا حدود
وكان مجموع ما لديها من الاسلحة كاتالي:
17281بندقية و380 سيفا و3 رشاشا و44مدفعا
اما على مستوى القوة البحرية فكانت:
الباخرة الحربية المسماة< مرمريس>وهي مزودة بستة مدافع
ستة مراكب حربية صغيرة كل منها مجهز بمدفع واحد
ستة سفن نقالة
اما توزيع القوات فكانت:
في البصرة ---اربعة افواج مشاة –فوج درك جندرمة –ثمانية مدافع مسحوبة بالخيل
في الزبير ----الفوج الاول من الكردوس <12>
في الفاو ----فوج حدود الفاو .
وبعد احتلال الفاو بعث القادة العسكريون الترك البرقية التالية الى علماء الدين في العراق هذا نصها: < ثغر البصرة …. الكفار محيطون به ,الجميع تحت السلاح. نخشى على باقي بلاد الاسلام. ساعدونا بأمر العشائر بالدفاع> .
وقرأت هذه البرقية في المدن العراقية الرئيسية في المساجد والجوامع والتجمعات والاسواق فاضطرب الناس وعطلت الاسواق .
وبعد هذه الاخبار عقد في النجف اجنماع كبير في المسجد الهندي المجاور للصحن الحيدري الشريف وبحضور وفد ارسلته الحكومة التركية مؤلف من محمد فاضل باشا الداغستاني وشوكت باشا < والد ناجي شوكت>وحميد الكليدار , وفي ذلك الاجتماع الحاشد بالوجوه والعلماء خطب كل من :
السيد محمد سعيد الحبوبي
الشيخ عبد الكريم الجزائري
والشيخ جواد الجواهري
واكدوا جميعهم وجوب الدفاع عن بلاد الاسلام.
وارسل السيد كاظم اليزدي نجله السيد محمدلينوب عنه في استنهاض العشائر للجهاد.
وتحرك من النجف عدد كبير من العلماء منهم: السيد عبد الرزاق الحلو ومعه تسعة من اصحابه فداروا على العشائر يحرضونها على الجهاد .
وتحرك السيد محمد سعيد الحبوبي<15 تشرين الثاني1914> اي قبل اسبوع من احتلال البصرة وكان معه لفيف من العلماء كالسيد محسن الحكيم والشيخ باقر الشبيبي والشيخ علي الشرقي وغيرهم.وقد استطاع الحبوبي والعلماء الذين معه تعبئة الكثير من ابناء العشائر للتحرك نحو جبهة الجهاد.
في الكاظمية
عقد اجتماع كبير في غرفة الكليدار في الصحن الكاظمي الشريف وهناك تدارس العلماء الموقف وكان راي الاغلبيةضرورة الجهاد واعلن السيد مهدي الحيدري وهو يومذاك اكبر علماء الكاظمية بانه سيتحرك نحو الجبهة وابرق بذلك الى علماء النجف وكربلاء وسامراء.
وعقد السيد مهدي الحيدري اجتماعا كبيرا في الصحن الكاظمي وصعد المنبر وخطب بالناس يحثهم على الخروج للجهاد. وفي يوم 30 تشرين الثاني 1914 تحرك السيد مهدي الحيدري ومعه الشيخ مهدي الخالصي الكبير بموكب مهيب من الكاظمية قاصدا جبهة الحرب فوصل الى جبهة القرنة بعد ستة ايام وكان يستقل ومن معه الباخرة المسماة < حميدية>.
وفي يوم9 كانون الاول 1914تحرك كل من الحاج داود أبو التمن والسيد صادق العطار والسيد عبد الكريم الحيدري ومعهم وفد من علماء النجف وهم: الشيخ فتح الله الاصفهاني < شيخ الشريعة الاصفهاني> والسيد علي التبريزي والسيد مصطفى الكاشاني والميرزا مهدي الخراساني والميرزامحمد رضا الشيرازي والشيخ حسن علي القطيفي فركب الجميع من بغداد الباخرة<الموصل> متوجهين الى القرنة .
وشارك العلماء في الحرب وصمدوا .واشهر المعارك التي هزم فيها الانجليز هي معركة الروطة التي صمد فيها السيد مهدي الحيدري صمود الابطال فعلى الرغم من بلوغه الثمانين من العمر كان متقلدا سيفه ويحمل القران وهو يحث الايطال على الجهاد والصمود وابى الانسحاب من الموقع المتقدم الذي نصب خيامه فيه .
اما الشعيبة فقد رابط فيها السيد محمد سعيد الحبوبي ومن معه من العلماء .
ولكن قوة الجيوش البريطانية المهاجمة وضعف الادارة العثمانية وخيانة بعض ضباطها كما قيل وتفوق الجيش البريطاني من ناحية اتسليح كلها عوامل ادت الى ان يحقق البريطانيون الانتصارات العسكرية واخذت القوات العثمانية ومعها قوات المجاهدين تتراجع .
وفيما يلي جدول زمني بتقدم القوات البريطانية حتى احتلال بغداد:
29 كانون الاول 1914 –احتلت القوات البريطانية القرنة دون قتاللان القوة التركية سلت للقوات البريطانية.
في ليلة 11-12-نيسان 1915 شنت القوات التركية والمجاهدين هجوما على المواقع البريطانية في الشعيبة لكن البريطانيين دافعوا عنها بقوة حتى وصلتهم الامدادات من الهند في 14 نيسان فتقهقر الاتراك نحو ادغال البرجسية , وتصف اغلب المصادر التاريخية معركة الشعيبة بانها معركة رهيبة كاد فيها المجاهدون من العلماء واعشائر والقوات التركية ان تحقق النصر على القوات البريطانية , ويصف لنا احد المؤرخين ظروف تلك المعركة على لسان الامام الراحل السيد محسن الحكيم بالقول:
انه لم يعرف الخوف في حياته الا مرة واحدة هي في ذلك اليوم حين كانت القنابل تنفجر بين الخيام , وهرب المجاهدون اذ اشيع بينهم ان القائد سلسمان عسكري قتل هو وضباطه جميعا , فانتشرت الفوضى بين العشائر واختل النظام وقد ثبت السيد الحبوبي مع ثلة من صحبه فلم يهربوا مع الهاربين , ثم استقر رأيهم اخيرا ان يرسلوا السيد محسن الحكيم الى خيمة القائد ليستوضح جلية الخبر , وحاول السيد محسن الحصول على فرس ليمتطيها فلم يتمكن من ذلك لان كل واحد من المجاهدين كان محتاجا الى فرسه للنجاة بنفسه من هول المعركة فقدم اليه الشيخ رحوم الظالمي فرسه فمضى الى خيمة القائد التركي وهو يسير بين جثث القتلى و القذائف تتطاير انفجاراتها من حوله حتى وصل الى خيمة القائد التركي فوجده مكبا على اوارقه واتضح ان الاشاعة كانت غلطة او خديعة ادت الى الهزيمة . < السد احمد الحسيني : الامام الحكيم السيد محسن الطباطبائي ص 76-77>
وكان سليمان عسكري قد جرح اثناء المعارك مع القوات البريطانية فرقد في المستشفى ببغداد فترة من الزمن وكانت نظرته الى العلماء الشيعة ممزوجة بالاعجاب والتقدير بسبب ما رءاه منهم من الصمود والاخلاص والاستبسال في الدفاع عن البلاد الاسلامية , وقد اغاضه حين راى احد العلماء السنة يدخل عليه المستشفى لعيادته فقال له< انت هنا ترفل بالراحة والطمأنينةوالنعيم مع انك تتقاضى راتبا ضخما من الدولة طيلة عمرك, وان الامام السيد مهدي السيد حيدر يحارب بنفسه الانكليز – على شيخوخته وعظمته – وهو الان في الصفوف الاولى , مع انه لم يقبل من اموال الدولة قليلا ولا كثيرا طيلة عمره > .
ويقول عبد العزيز القصاب في مذكراته في تعليل خسارة سليمان العسكري لو اتبع القائد اشارات اركانه والارشاد الذي ابدا عجمي السعدون والمجتهد السيد محمد سعيد الحبوبي وبعض رؤساء العشاءر لما وقعت الكارثة لان عدد المجاهدين العرب والاكراد الذين اجتمعوا كان يربو على الثمانين الفا عدا الجنود النظاميين وكات هذه القوة تنتظر في الغبيشة منذ اكثر من ثلاثة اشهر>.
في 11 – مايس –1915 صدرت الاوامر الى الجنرال طاونسند بالتقدم من القرنة الى العمارة.
وفي 1 – حزيران 1915 شرعت الفرقة <6> بالحركة ولم تواجه مقاومة
وفي 3 – حزيران استسلم متصرف العمارة عاصم بك الى طلائع القوات البريطانية .
وفي 4- حزيران 1915 دخل الجنرال طاونسند الى العمارة .
الناصرية
في 27-حزيران 1915 شرعت القوات البريطانية بالتقدم من القرنة نحو الناصرية عن طريق هور الحمار بقيادة الجنرال< كورنك> وفي 6-تموز 1915استولت القوات البريطانية على مدينة < سوق الشيوخ> وجرى رفع العلم البريطاني على بناية السراي بحضور برسي كوكس .
وواجهت القوات البريطانية صعوبات في البتقدم نحو الناصرية بسبب المقاومة التركية لكنها تمكنت من احتلال الناصرية في 25-تموز-1915.
وباحتلال الناصرية اكملت القوات البريطانية احتلال ولاية البصرة حسب التقسيمات الادارية العثمانية .
وبعد مناقشات داخل القيادة العسكرية البريطانية في العراق تقرر التقدم شمالا نحو الكوت لاحتلالها وصدر امر الزحف في 22-اب-1915.
في 11-9-1915 تحشدت الفرقة<6> بقيادة الجنرال طاونسند في منطقة علي الغربي وتقدمت القوات من علي الغربي الى منطقة الصناعيات والسفن الحربية تسير معها ثم تقدم منها الى النخيلات في 26- 9- 1915 التي كانت تبعد عن المواقع التركية باربعة اميال.في 27-28-ايلول تحركت القوات البريطانية وبعد معارك سهلة احتلت القوات البريطانية الكوت في 29- ايلول 1915.
وفي 5 تشرين الاول 1915 احتل البريطانيون مدينة العزيزية .
وبعد نقاشات مطولة بين لندن والهند والعراق تم اقرار خطة الزحف على بغداد فصدر القرار بذلك في 24 تشرين الاول 1915.
وفي 26 –تشرين الاول – 1915 اصدر الجنرال نيكسون اوامره الى الجنرال طاونسند بالزحف على بغداد
وشرع الجنرال طاونسند بالتقدم نحو المدائن القريبة من بغداد وفي 21-تشرين الثاني استولى الجنرال طاونسند على <ابلح> واستمر بالسير مسرعا نحو المدائن.
في فجر22-تشرين الثاني اشتبكت القوات البريطانية مع القوات التركية في معركة رهيبة وصلت الى حد الاشتباك بالايدي ولم تستطع القوات البريطانية تحقيق التقدم المطلوب .
وفي يوم 23-تشرين الثاني 1915حدثت معارك عنيفة وحدث في اخر النهار اعصار شديد اثار الغبار الكثيف وحجب الرؤية فقامت المدفعية التركية بقصف المواقع الخلفية للقوات البريطانية ومنعتها من الحركة كما شنت القوات التركية ستة هجومات عنيفة خلال ستة ساعات على القوات البريطانية ولم تحقق هذه الهجمات تقدما للقوات التركية فقرر القائد التركي الانسحاب في الساعة الرابعة من فجر24تشرين الثاني 1915 باتجاه نهر ديالى لكن القائد التركي وصله تقرير الاستطلاع الذي يقول بان القوات البريطانية تتحرك لتطويق القوات التركية من جهة النهروان جعله يقرر التراجع الى مواقعه القديمة و هذا التراجع جعل طاونسند يعتقد ان امدادات قد وصلت الى الجيش التركي فقرر الانسحاب الى<ابلح >ليلة 25-26-1915 لكن الاتراك واصلوا ضغطهم على القوات البريطانية مما اضطر الجنرال الى الانسحاب الى العزيزية فوصلها يوم 28 تشرين 1915 واستراح فيها يومين لاخلاء الجرحى والمدخرات .
وفي 30 تشرين الثاني 1915 انسحب الجنرال البريطاني مهزوما الى الكوت بعد ان ترك في العزيزية الكثير من المدخرات فوصل الكوت في 3- كانون الاول 1915.
وهكذا فشلت الحملة الاولى لاحتلال الكوت .
وكانت خسائر الطرفين كالتالي :
القوات التركية:
9600 اصابة بين قتيل وجريح
1200 اسير
القوات البريطانية
5000 اصابة خلال التقدم والانسحاب
200 قتيلا من لواء الخيالة
4200 بين قتيل وجريح
130 ضابطا بريطانيا بين قتيل وجريح
124 ضابطا هنديا بين قتيل وجريح
حصار الكوت
مع انسحاب طاونسند الى الكوت ابتدا الحصار التركي للقوات البريطانية في هذه المدينة وكانت القوات التركية بقيادة نوري الدين بك حيث تمكن من تطويق القوات البريطانية في 7- كانون الاول 1915.
وحاولت القوات البريطانية فك الحصار عن الكوت فلم تفلح وجرت لهذا الغرض عدة معارك هي – شيخ سعد – وادي كلالة - الحنة – الفلاحية الثانية – سابس - الفلاحية الثالثة - بيت عيسى- الصناعيات.
وفي 29 نيسان-1916 سلم الجنرال طاونسند نفسه للقوات التركيةدون قيد اوشرط بعد حصار دام 143 يوما وكان عدد القوات البريطانية المستسلمة13309من الضباط والجنود بينهم خمسة ضباط برتبة جنرال.
وكانت نتائج حصار الكوت اكبر كارثة نزلت بالقوات البريطانية في تاريخها الحربي .
وفي شهر اب –1916 استلم الجنرال مود قيادة الجيوش البريطانية في العراق بدلا من الجنرال ليك.وقضى <مود> بقية العام 1916 في اعداد الترتيبات لشن الهجوم على بغداد لغرض احتلالها.
وفي 10 –1-1917 اصدر مود اوامره بلزحف شمالا نحو بغداد وخاضت القوات البريطانية خلال الايام التالية معارك ناجحة دحرت فيها الاتراك , لكن واجه البريطانيون معارك صعبة في العبور نحو الضفة الاخرى من شط الحي لكنهم استطاعوا ذلك بعد تقديم خسائر جسيمةلكنها واصلت تقدمها نحو بغداد.
وفي 10 اذار قرر خليل باشا قائد الجيش التركي في اجتماع عقده مع القادة العسكريين اخلاء بغداد فانسحبت القوات التركية ليلة10-11-اذار –1917 من بغداد .
وفي فجر 11-اذار دخلت القوات البريطانية بغداد الموافق< 15 جمادى الاولى 1335 ه> واول ما احتلت هومحطة قطار بغداد , وفي الساعة العاشرة رفع العلم البريطاني فوق بناية القلعة ثم انزل ورفع على بناية القشلة.
وبعد احتلال بغداد واصلت القوات البريطانية تقدمها شمالا لاكمال احتلال العراق, وعندما اعلنت الهدنة بين بريطانيا وتركيا في 31 – تشرين الاول – 1918 كانت القوات البريطانية تحتل حمام العليل في الموصل .
وهكذا اصبح العراق كله تحت السيطرة البريطانية بعد اربع سنوات من العمليات العسكرية الطاحنة قدم فيها البريطانيون الكثير من الخسائر على كل الاصعدة.
< شؤون عراقية

صفحات من تاريخ العراق رجوع الى الرئيسية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احتلال برطالنيه للعراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احمد وفيق الهيتي :: منتدى الاخبار-
انتقل الى: